Untitled Document
header
navigation bar
Untitled Document
اخترنا لك
 
 
 
 
موقع فضيلة الشيخ صفاء الضوي العدوي
 
 
 

كلمة الموقع

روى البخاري ومسلم عن معاوية قال :  سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وإنما أنا قاسم والله يعطي ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله"

وروى الترمذي وابن ماجة عن أبي الدرداء قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن طالب العلم يستغفر له من في السماء والأرض حتى الحيتان في الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وإن العلماء هم ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر "             ( حديث صحيح )

وروى مسلم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه "

في هذه الأحاديث بيان فضل التفقه في الدين ، وأن الفقه في الدين من أفضل نعم الله على العبد ، وأن حصوله للمرء دليل على إرادة الله تعالى الخير به.

 والسبب في علو منْزلة التفقه في الدين وتحصيل العلم الشرعي أنه السبيل لمعرفة الله تعالى وأسمائه وصفاته ، وما فرض الله تعالى على عباده ، وما أحل وما حرّم ، فإذا حُرم المرءُ العلمَ ، وصرفه هواه والشيطان عن طلبه وتحصيله ، بقي جاهلاً ، وسهل على شياطين الإنس والجن إضلاله ، فبالعلم يعرف المرءُ ربَّه ، فيعبده ويطيعه ، ويستقيم على أمره ، وبالجهل يضل ويزيغ ويعبد الشيطان .

لأجل هذا رفع الله أهل العلم درجات ، وفضَّلهم على غيرهم ، ووعد من سلك منهم طريقاً يطلب فيه العلم أن يُسَهِّل له الطريق إلى الجنة ، رضاً منه سبحانه بما يصنع طالب العلم.

مشرف الموقع

فضيلة الدكتور صفاء الضوي العدوي

 

نبذة عن موعظة الجمعة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد فقد روى الإمام أبو عبد الله محمد بن اسماعيل البخاري قال "حدثنا محمد بن يوسف قال أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن ابن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا" وعملا بهذه السُنّة فإن شيخنا حفظه الله في كل جمعة - وفي لقاء إيماني تشهده ملائكة الرحمن وتتنزل فيه السكينة من عند الله عز وجل – تسيل عباراته العذبة على سجيتها كما عهدناها فترشفها قلوبنا وتزكو بها نفوسنا وحتى يعم هذا الخير أردنا وبالله التوفيق نقل هذه الموعظة المباركة إلى الجميع عسى الله أن يرقق بها القلوب ويزكي بها النفوس.

 

 

 

 

 

 

 
تم وضع مادة كبيرة مرئية للشيخ صفاء في شرح كتاب الجهاد من صحيح البخاري
انتظرونا في موعظة الجمعه
 
تم بفضل الله عز وجل وضع مادة صوتية كبيرة للشيخ في شرح أبواب من الصحيح
 
 
 
Aldawy
القائمة الرئيسية
بحث في الموقع
Aldawy

موقع الشيخ الدكتور صفــاء الضوي العدوي 1428هـ
Designed and developed by Abdulaziz Gouda 2007 1428